ألبوم الصور
شاهد المزيد
مكتبة الفيديو
شاهد المزيد
 
حبوب منع الحمل
حبوب منع الحمل
 
تعتير حبوب منع الحمل من أكثر وسائل تنظيم الحمل شيوعاً ، وهي مركبات هورمونية تتناولها المرأة بالفم لمنع حدوث الحمل . وهي تنقسم إلى نوعين رئيسيين :
 
1))  حبوب منع الحمل المركبة وتحتوي علي هرمونى الإستروجين والبروجيستيرون.
 
2))  و حبوب منع الحمل أحادية الهرمون وتحتوي على هرمون البروجيستيرون فقط.
 
 
حبوب منع الحمل المركبة
 
تركيبها:
 
- تحتوي هذه الحبوب على هرمونى (الأستروجين) و (البروجسترون) ، ويكون عددها 21 قرص في كل علبة ، قد تحتوي كلها على نفس النسبة من الهرمونين ( و تكون كل الحبوب في الشريط متشابهة في الشكل ) ، أو قد تتغير نسبة الهرمونين بين الاقراص : بحيث تكون نسبة هرمون الاستروجين عالية في الحبوب الأولى و تزداد نسبة البروجستيرون تدريجياً في الجزء المتبقي ( و عندها تكون كل مجموعة من الحبوب لها لون مميز في الشريط الواحد ).
 
حبوب منع الحمل تختلف فيها نسبة الهرمونات بين كل مجموعة
حبوب منع الحمل يتشابه فيها تركيب كل الأقراص
 
طريقة استعمالها:
 
- عند تناول الحبوب للمرة الأولى تنصح السيدة بتناولها ابتداءاً من اليوم الأول في الدورة الشهرية ، و تستمر بأخذها يومياً في نفس الميعاد الى أن ينتهي الـ 21 قرص ( كل الشريط ) ، ثم تنتظر لمدة اسبوع ( دون تعاطي الحبوب ) ، ثم تبدأ في شريط جديد ، و هكذا … و خلال الأسبوع الخالي من الحبوب سوف تبدأ الدورة الشهرية بالنزول و لكن لا يشترط أن تنتهي قبل انقضاء هذا الأسبوع..
 
طريقة عملها:
 
- تسبب الحبوب المركبة ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين و البروجستيرون بالدم مما يمنع حدوث التبويض من المبيضين ، و لا يحدث هذا الأثر إذا تم تعاطي هذه الحبوب لعدة أيام قليلة أو بصورة غير منتظمة.
 
مميزاتها:
 
- و سيلة فعالة لمنع الحمل ( إذا التزمت السيدة بأخذها بانتظام ).
 
- سهلة التناول.
 
- متوفرة و أسعارها في متناول أغلبية السيدات.
 
- لا تؤثر على ممارسة العملية الجنسية.
 
- تؤدي لانتظام الدورة الشهرية.
 
- تقلل كمية الدم المفقود اثناء الحيض ، و بذلك تعتبر وسيلة ممتازة لتحسين مستوى الهيموجلوبين بالدم و علاج الأنيميا الناتجة عن غزارة دم الحيض.
 
- تحدّ من آلام الاباضة و الحيض و تقلل من الأعراض المزعجة التي تسبق نزول الحيض.
 
- تفيد في علاج الأورام الليفية بالثدي.
 
- تقلل الآلام الناتجة عن إصابة السيدة بمرض “بطانة الرحم المهاجرة”.
 
- يمكن استخدامها لتأجيل نزول الدورة الشهرية إذا تطلب الأمر ( مثل رحلات الحج و العمرة أو لصيام رمضان أو عند اشتراك السيدة في بعض البطولات الرياضية ).
 
- قد يلجأ لها بعض الأطباء لعلاج أكياس المبيض الوظيفية ( و لكن بجرعة مرتفعة ).
 
عيوبها ( أعراضها الجانبية ):
 
1. اضطرابات المعدة:
 
قد تسبب حبوب منع الحمل المركبة الشعور بالغثيان و الثقل في منطقة المعدة ، وهي أعراض شبيهة بتلك التي تشعر بها المرأة الحامل ، لكن هذه الأعراض تزول بعد أيام أو أشهر ( حينما يعتاد الجسم عى وجود هذه النسبة أو النوع من الهرمونات ) ، أو بعد تبديل وقت تناولها أو نوعها.
 
2. زيادة الوزن والسمنة:
 
لوحظ أن نصف النساء اللواتي استعملن الحبوب لمدة سنة وأكثر قد زاد وزنهن من 1 -2 كجم ، و قد يرجع السبب في ذلك إلى تحسين قابلية تناول الطعام و احتباس السوائل في الجسم ، والراحة النفسية نتيجة زوال القلق من إمكانية حدوث حمل.
 
3. آلام و احتقان الثديين:
 
قد يحدث هذا عند بدء استعمال الحبوب ( لا سيما قرب انتهاء الشريط ) ، ولكن هذا الاحتقان سرعان ما يزول تدريجياً.
 
4. صداع في الرأس وتبدل في المزاج:
 
و غالباً ما يكون ذلك بسبب زيادة نسبة الهرمونات الأنثوية بالجسم ( و التي تحتوي عليها الحبوب ) ، و أيضاً بسبب احتباس السوائل بالجسم.
 
موانع استخدام حبوب منع الحمل:
 
لا ينصح باستخدام حبوب منع الحمل في الحالات الآتية:
 
- أثناء الرضاعة أو الحمل.
 
- الإصابة بدوالي الساقين.
 
- وجود جلطة بالأوردة أو انسداد في الشرايين.
 
- أمراض الكلى المزمنة و قصور وظائفها.
 
- أمراض الكبد و مرض اليرقان ( الصفراء ).
 
- الإصابة بمرض السكر و عدم انضباط نسبته بالدم.
 
- ارتفاع ضغط الدم الشديد.
 
- عند وجود نزف بالرحم ( قبل تشخيص السبب ).
 
- في حالة اصابة السيدة أو أحدى قريباتها بسرطان الثدي أو الرحم.
 
- الإصابة بأمراض نفسية أو عوارض عصبية.
 
- في حالة تعرض المرأة لنوبات صرع أو صداع نصفي أو كلي.
 
- السمنة الشديدة.
 
- عند وجود احتباس مائي في عصب النظر.
 
- لدى السيدات المدمنات على التدخين بعد بلوغهن سن الـ 35 عاما .
 
 
ملحوظة مهمة:
 
 
إن استخدام حبوب منع الحمل فقط عند اللزوم ،  أي عند حدوث الاتصال الجنسي ، بغرض تفادي حدوث حمل ، كما يظن البعض ، هو خطأ كبير ، لأن حبوب منع الحمل تفقد فعاليتها إذا لم تؤخذ بصورة متواصلة لمدة 21 يوما وبدون توقف.
 
حبوب منع الحمل أحادية الهرمون
 
 
 
تركيبها:
 
- يحتوى هذا النوع على هرمون ( البروجسترون ) فقط.
 
- غالباً ما يحتوي الشريط على 28 قرص ، و أحياناً 35 قرص.
 
- تستخدم خصيصاً لمنع الحمل :
 
1) فى فترات الرضاعة : حيث أنها لا تؤثر على كمية اللبن ، و يتم تناولها بعد الولادة مباشرة.
 
2) لدى السيدات فوق سن الأربعين إذا كانت لديهن بعض موانع استخدام الحبوب المركبة ( مثل عدم انتظام الضغط أو نسبة السكر بالدم ).
 
 
طريقة عملها:
 
- لا تسبب هذه الحبوب توقفاً في التبويض ، و لكنها تقلل امكانية وصول الحيوانات المنوية الذكرية للبويضة عن طريق إحداث تغييرات في إفرازات عنق الرحم لدى السيدة مما لا يسمح بمرور الحيوانات المنوية ،
 
- كما تقلل من سمك البطانة الرحمية فتصبح غير صالحة لنمو البويضة (اذا ما تم تلقيحها).
 
- هذه الحبوب اقل فعالية من الحبوب المركبة (لأنها لا تمنع التبويض).
 
 
 
حبوب منع الحمل أحادية الهرمون
 
 
طريقة استعمالها:
 
- يتم تعاطي هذه الحبوب بشكل يومي و في نفس الموعد بدون تأخير.
 
- لا يجب الامتناع عن تناول الحبوب حتى اثناء نزول دم الدورة الشهرية او غيره (في حالة الاستحاضة مثلاً ).
 
- يوصى بالمداومة على تناول الحبوب بانتظام حتى ولو انقطع دم الطمث في شهر من الشهور وذلك بعد التأكد من أن السيدة لم تنس تناول أي حبة .
 
 
 
الأتصال بي :
عنوان العيادة :
شارع بور سعيد – ميدان كليوباترا, عمارة كليوباترا كلاس, الدور الثالث بالقسم الإداري, الإسكندرية, جمهورية مصر العربية
dr.amirabadawy@gmail.com
03-5466643 - 01220209220 - 01111060139 للحجز
 
تم تطوير الموقع بواسطة : Arabic Localizer أدارة الموقع عن طريق :
جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لدكتورة : أميرة بدوي